تدشين وزيارة مشاريع لـ”التنمية البشرية” بآسا الزاك

تدشين وزيارة مشاريع لـ”التنمية البشرية” بآسا الزاك
الأحد 13 فبراير 2022 - 10:22

أشرف الوالي المنسق الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، محمد دردوري، أمس السبت بإقليم أسا-الزاك، على تدشين وزيارة مشاريع ذات طابع اجتماعي وتربوي وتكويني، تم إنشاؤها وتمويلها في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وهكذا قام دردوري، رفقة عامل إقليم أسا-الزاك وعدد من المسؤولين المنتخبين ورؤساء المجالس المحلية، بزيارة على مستوى الجماعة الترابية المحبس حبس (بئر 6) مركزا للقرب للخدمات الاجتماعية، مجهز جزيئا من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وتم، بالمناسبة، تسليم معدات طبية لمندوبية وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، وتجهيزات الخياطة و الحلاقة لمندوبية التعاون الوطني لفائدة النساء المستفيدات من خدمات المركز.

كما تم، في هذا السياق، تنظيم قافلة طبية لفائدة التلاميذ بالمؤسسات التعليمية، بهدف التحسيس بالصحة المدرسية والتشخيص والتكفل بالتلاميذ المتمدرسين.

وقام الوالي المنسق الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بزيارة ورشة تكوينية في مجال الحماية الاجتماعية، تم تنظيمها على مستوى بئر 6.

وبخصوص الدعم التربوي والتعليم الأولي، قام دردوري، والوفد المرافق له، بزيارة ورش بناء وحدة للتعليم الأولي (بئر 6)، قبل أن يتم التوقيع على اتفاقيتي شراكة وتعاون على مستوى جماعة المحبس.

وتهدف الاتفاقية الأولى، الموقعة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي، والمجلس الإقليمي لأسا- الزاك، والمديرية الإقليمية للتربية الوطنية لأسا- الزاك، إلى تعميم تعليم أولي ذي جودة ومحاربة الفوارق المجالية في الاستفادة من البنيات الأساسية.

أما الاتفاقية الثانية، التي تجمع بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والمديرية الإقليمية للتربية الوطنية لأسا- الزاك والجمعيات المهنية التربوية، فتتعلق بمحاربة الهدر المدرسي وتقديم دروس التقوية والدعم ودعم الإدماج المدرسي.

وعلى مستوى الجماعة الترابية لأسا، قام دردوري، والوفد المرافق له، بزيارة معهد التفتح للتربية والتكوين، حيث تم الافتتاح الرسمي لورشات مؤسسة التفتح للتربية والتكوين. إذ يتوخى من هذا المركز تنشيط الحياة المدرسية وتشجيع التميز الدراسي ومحاربة الهدر المدرسي.

كما قام الوفد أيضا بزيارة، على مستوى المديرية الإقليمية لأسا- الزاك، لاستوديو تسجيل الدروس المدرسية عن بعد، بهدف ضمان الاستمرارية البيداغوجية وتوفير خزانة رقمية من الدروس التعليمية.

كما تم القايام بزيارة لمركز ذوي الاحتياجات الخاصة ونادي الطفل للادماج الاجتماعي، اللذين تم إنشاؤهما بمدينة أسا بمساهمة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

يشار إلى أن زيارة دردوري لإقليم أسا- الزاك تندرج في إطار اللقاء الجهوي السادس، المنظم يوم الجمعة بجهة كلميم واد نون، ضمن سلسلة اللقاءات الجهوية التي تنظمها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية على المستوى الوطني، من أجل التقييم المرحلي لمنجزات المرحلة الثالثة للمبادرة، ومناقشة آليات تحسين تنفيذها.

اشترك في النشرة البريدية لتصلك آخر الأخبار
أضف تعليقك
بارسالك للتعليق انت توافق على قوانين مجتمع السفير
تعليقات الزوار 0
اخر الأخبار
صوة وصورة