بنسعيد يزور عددا من المشاريع الثقافية بإقليم فجيج

بنسعيد يزور عددا من المشاريع الثقافية بإقليم فجيج
الأحد 13 فبراير 2022 - 19:36

قام وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، يوم السبت، بزيارات لعدد من المشاريع الثقافية والمواقع التاريخية بإقليم فجيج.

وفي هذا الصدد، زار الوزير، الذي كان مرفوقا، على الخصوص، بوالي جهة الشرق عامل عمالة وجدة – أنجاد، معاذ الجامعي، ورئيس مجلس جهة الشرق، عبد النبي بعوي، وعامل إقليم فجيج، محمد ضرهم، موقع “إيقوداس”؛ حيث اطلع على نظام توزيع مياه السقي في هذه المنطقة الواحاتية.

وبالموقع ذاته، قدمت أيضا لبنسعيد، والوفد المرافق، شروحات حول مشروع تهيئة ساحة “إقوداس”، الذي يندرج في إطار المساهمة في التثمين الترابي والطبيعي لبعض القصور بواحة فجيج، وتهييئ وتجهيز مواقع وساحات بهذه القصور.

ويضم هذا المشروع، الذي رصد له مبلغ 700 ألف درهم، بدعم من جماعة فجيج، والوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان، أيضا، تهيئة المدخل الرئيسي لنقطة توزيع الماء “إقوداس”، وبناء بُرجين وفق الهندسة المعمارية المحلية.

وفي السياق ذاته، اطلع الوزير على مشروع بناء الطريق السياحية بالجماعة على طول 3,6 كلم، بكلفة مالية قدرها 7,7 مليون درهم، بدعم من مجلس جهة الشرق، وكذا على أشغال ترميم قصر لمعيز.

وشملت الزيارة، أيضا، الصومعة الحجرية بقصر لوداغير، وساحة “الجماعة” بقصر زناقة، بالإضافة إلى المدرسة الحسنية بالمدينة؛ حيث اطلع الوفد على مشروع إعادة تأهيل هذه المدرسة، وبناء قاعة متعددة الاختصاصات بها، بكلفة مالية إجمالية قدرها 4 ملايين درهم، بدعم من عدة شركاء، وذلك في إطار تثمين التراث المادي لمدينة فجيج.

وبمدينة بوعرفة، تابع الوزير والوفد المرافق له، عروضا لبعض الفرق الفلكلورية المحلية، قبل أن يتم تقديم عرض موجز حول مشروع مجمع الشرق للإنتاج السمعي البصري المرتقب إنجازه بإقليم فجيج.

ومن شأن هذا المجمع، المتوقع أن يكون أحدث وأكبر المركبات الفنية في المغرب الشرقي، أن يوفر بنية أساسية لخدمة الإنتاج الإعلامي الفني والتلفزي والسينمائي، والمساهمة في الدينامية السوسيو – ثقافية والاقتصادية للمنطقة.

وفي تصريح بالمناسبة، أكد بنسعيد، على أهمية هذه المشاريع الثقافية والمؤهلات التي يزخر بها إقليم فجيج، مشددا على ضرورة انخراط الحكومة في تطوير العمل الذي قامت به السلطات والمجالس الجهوية والمحلية في هذا المجال، من أجل تنمية هذه المنطقة الحدودية التي لها رمزية خاصة.

وأكد الوزير على أهمية إجراء دراسة حقيقية للإشكالات التي تعيشها المنطقة في المجال الثقافي والسينمائي وكذا الشباب، مشددا على ضرورة أن يكون هناك دعم لتفعيل شراكة مع الخواص لجلب المستثمرين للمنطقة للاستثمار في مجال الصناعة الثقافية.

من جهته، أكد بعوي، أن زيارة الوزير لإقليم فجيج ولجهة الشرق بصفة عامة، تجسد مدى الاهتمام الكبير الذي يحظى به المجال الثقافي والشبابي، مشيرا، في هذا الصدد، إلى أهمية عزم مستثمرين خواص في المجال السينمائي على الاستثمار في المنطقة.

اشترك في النشرة البريدية لتصلك آخر الأخبار
أضف تعليقك
بارسالك للتعليق انت توافق على قوانين مجتمع السفير
تعليقات الزوار 0
اخر الأخبار
صوة وصورة