أزيد من 7 ملايين ونصف متمدرس بالمغرب خلال الموسم الدراسي 2020-2021

أزيد من 7 ملايين ونصف متمدرس بالمغرب خلال الموسم الدراسي 2020-2021
الاثنين 14 فبراير 2022 - 19:08

أفادت حصيلة لقطاع التربية الوطنية والتعليم الأولي، اليوم الاثنين، أن العدد الإجمالي للمتمدرسين بالتعليم العمومي والخصوصي بالأسلاك التعليمية الثلاثة بلغ ما مجموعه سبعة ملايين و 502 ألف و229 تلميذة وتلميذا ، على المستوى الوطني برسم الموسم الدراسي 2021-2020.

وأضافت الوثيقة أن عدد هؤلاء المتمدرسين سجل زيادة قدرها 1.9 في المائة، مقارنة مع الموسم الذي قبله، تمثل الإناث ما مجموعه 3.622.688 تلميذة ، أي نسبة 48.3 في المائة.

وأوضحت أن هذا العدد يتوزع على التعليم العمومي الذي عرف ارتفاعا ملحوظا وصل إلى 3.3 في المائة، حيث انتقلت أعداد المتمدرسين من ستة ملايين و 260 ألف و444 ،خلال سنة 2020-2019 إلى 6 ملايين و467 ألف و666 برسم سنة 2120-2020، مضيفة أن نسبة الإناث عرفت زيادة هامة بلغت 3.6 في المائة، انتقل بموجبها العدد من 3 ملايين و 14 ألف و78 برسم الموسم الدراسي 2020-2019 إلى 3 ملايين و123 ألف و253 برسم سنة 2021-2020.

هذا، ويتوزع العدد الإجمالي للمتمدرسين بالتعليم العمومي حسب الأسلاك التعليمية برسم الموسم الدراسي 2021-2020، على 3.814.438 متمدرسا بالسلك الابتدائي، منهم 1.829.117 إناث، و1.600.454 بالسلك الثانوي الإعدادي منهم 748.042 إناث و1.052.774 متمدرسا بالسلك الثانوي التأهيلي منهم 546.094 إناث.

وفيما يخص التعليم الخصوصي، فقد سجلت الوثيقة تراجعا بحوالي 6.4 في المائة إجمالا، و6.1 في المائة بالنسبة للإناث، حيث انتقل عدد المتمدرسين من 1.105.182 سنة 2020-2019 إلى 1.034.563 برسم سنة 2021-2020، وبالنسبة للإناث فقد انتقل عدد المتمدرسات من 531.744 سنة 2020-2019 إلى 499.435 برسم سنة 2021-2020.

وبحسب الحصيلة فإن هذا التراجع يعزى أساسا إلى نزوح عدد كبير من المتمدرسات والمتمدرسين إلى التعليم العمومي بفعل التأثير السلبي لجائحة كورونا خلال الموسم الدراسي 2021-2020.

وعرف التعليم الابتدائي انخفاضا في عدد المسجلين بهذا الصنف من التعليم بنسبة 8.7 في المائة، انتقل بموجبها من 808.648 سنة 2020-2019 إلى 738.314 برسم سنة 2021-2020، نفس الانخفاض عرفه التعليم الثانوي الإعدادي بنسبة 2.5 في المائة، حيث انتقل من 185.335 سنة 2020-2019 إلى 180.663 برسم سنة 2021-2020، في المقابل ارتفع عدد المسجلين بالسلك الثانوي التأهيلي بنسبة بلغت 3.9 في المائة، منتقلا العدد من 111.199 سنة 2020-2019 إلى 115.586 برسم سنة 2021-2020.

وانخفضت حصة التعليم الخصوصي من مجموع المتمدرسين، من 15 في المائة برسم سنة 2020-2019 إلى 13.8 في المائة برسم موسم 2021-2020، موزعة على التعليم الابتدائي بنسبة 16,2 في المائة، و10.1 في المائة بالسلك الثانوي الإعدادي و9.9 في المائة بالثانوي التأهيلي، وذلك خلال الموسم الدراسي 2021-2020.

أما العدد الإجمالي للمؤسسات التعليمية فقد بلغ 11.472 مؤسسة، منها 6.304 بالوسط القروي، تتوزع على8.022 مؤسسة تعليمية بالسلك الابتدائي (منها 187 مدرسة جماعاتية)، و2.102 مؤسسة بالسلك الثانوي الإعدادي و1.348 مؤسسة بالسلك الثانوي التأهيلي، بحسب هذه الحصيلة. وأضافت أن عدد المؤسسات التعليمية سجل خلال الموسم الدراسي 2020-2021 زيادة بلغت 2.3 في المائة ، مقارنة مع سنة 2020-2019، أي ما يعادل 259 مؤسسة تعليمية إضافية بمجموع التراب الوطني، وتتوزع على 132 مؤسسة بالسلك الابتدائي (35 مدرسة جماعاتية) و60 مؤسسة بالسلك الثانوي الإعدادي و67 مؤسسة بالسلك الثانوي التأهيلي.

وبالنسبة للفرعيات، التي تتميز بتواجدها أساسا بالوسط القروي وبقربها من الساكنة، فقد انتقل عددها من 13.153 سنة 2020-2019 إلى 13.132 برسم موسم 2021-2020، أي بتراجع قدره 0.2 في المائة. وأشارت إلى أن ما مجموعه 1.013.705 تلميذة وتلميذ يتابعون دراستهم بهذه الوحدات الدراسية، بنسبة تصل إلى 48.7 في المائة من مجموع المتمدرسين بالوسط القروي.

وأبرزت أن نسبة تغطية التعليم الابتدائي بالجماعات القروية تصل إلى حدود 99 في المائة، فيما تصل هذه النسبة إلى 72.7 في المائة بسلك التعليم الإعدادي برسم موسم 2021-2020، وبالسلك الثانوي التأهيلي إلى 36.0 في المائة برسم نفس الموسم الدراسي 2021-2020.

وبخصوص الداخليات، فقد انتقل عددها بالأسلاك التعليمية الثلاثة من 924 داخلية في الموسم الدراسي 2020-2019 إلى 986 داخلية سنة 2021-2020، أي بزيادة قدرها 6.7 في المائة على الصعيد الوطني. وارتفع العدد بالوسط القروي سنة 2021-2020 إلى 635 داخلية، مقابل 575 برسم الموسم الدراسي 2020-2019، أي بزيادة قدرها 10.4 في المائة.

وبخصوص أعداد المدرسين، أوضحت الحصيلة أن العدد الإجمالي لهيئة التدريس برسم الموسم الدراسي 2021-2020، بلغ ما مجموعه 256.493 أستاذة وأستاذا، أي بزيادة تقدر ب 1.7 في المائة، مقارنة مع الموسم الذي قبله، بينهم 140.126 بالسلك الابتدائي و60.917 بالسلك الثانوي الإعدادي و55.450 بالسلك الثانوي التأهيلي.

وأشارت إلى أن ما يقارب 47.9 في المائة من هيئة التدريس تشتغل بالوسط القروي.

وبحسب المصدر ذاته فإنه على الرغم من الجهود المبذولة، فإن القطاع ما يزال في حاجة ماسة إلى المزيد من الأطر التربوية لتحسين مستوى بعض المؤشرات، خاصة مؤشر الاكتظاظ الذي ما يزال تعاني منه المنظومة التربوية وكذا مؤشر الأقسام متعددة المستويات.

وبخصوص التأطير التربوي للتلاميذ، فقد ارتفع معدل التلاميذ للأستاذ الواحد بالسلك الابتدائي ب0.2 نقطة مئوية، حيث انتقل من 27 تلميذا للمدرس سنة 2020-2019 إلى 27.2 سنة 2021-2020، وارتفع هذا المعدل ب 1.7 نقطة مئوية بالسلك الثانوي التأهيلي، حيث انتقل من 17.3 إلى 19 تلميذا للأستاذ الواحد، أما بالسلك الثانوي الإعدادي فقد انخفض ب0.3 نقطة مئوية، منتقلا من 26.6 إلى 26.3 تلميذا للأستاذ الواحد.

اشترك في النشرة البريدية لتصلك آخر الأخبار
أضف تعليقك
بارسالك للتعليق انت توافق على قوانين مجتمع السفير
تعليقات الزوار 0
اخر الأخبار
صوة وصورة