حمد الله يتراجع عن قرار اعتزال اللعب الدولي

حمد الله يتراجع عن قرار اعتزال اللعب الدولي
الاثنين 14 فبراير 2022 - 12:36

سفيان أندجار

عاد عبد الرزاق حمد الله، لاعب نادي اتحاد جدة السعودي لكرة القدم، من أجل توضيح مجموعة من الأمور والتي تتعلق بخلافه مع وحيد خاليلوزيتش، مدرب المنتخب الوطني، وتأكيد أنه لم يتلق أي اتصال من الأخير ومساعديه خلال الفترة الماضية، وأنه لم يفرض أي شروط للعودة إلى صفوف المنتخب المغربي.

وقال حمد الله إنه لم يطلب ضمانات من الطاقم التقني للمنتخب الوطني، وإن آخر اتصال بينه وبين مصطفى حجي، مساعد المدرب خاليلوزيتش، كان سنة 2019، وأشار إلى فحوى هذا الاتصال قائلا: «آخر اتصال بيني وبين مصطفى حجي تم سنة 2019، وكان اتصالا في إطار شخصي، ليقدم لي بعض النصائح الفنية وهو مشكور عليها، وليفسر لي أسباب عدم استدعائي إلى المنتخب».

وتابع حمد الله في تدوينته التي نشرها على موقع التواصل الاجتماعي «إنستغرام»، أنه لم يسبق له أن رفض دعوة المدرب لحمل قميص المنتخب الوطني، حيث قال في هذا الصدد: «بخصوص أني استقبلت منه (يقصد حجي) أو من المنتخب دعوة ورفضتها، أو أني طلبت ضمانات للعب أساسيا، كما جاء على لسان المدرب، فهذا شيء عار من الصحة».

وختم لاعب فريق أولمبيك آسفي السابق تدوينته، بالحديث عن جاهزيته لحمل قميص المنتخب المغربي في أي وقت، وأنه مستعد للتراجع عن قرار اعتزاله اللعب مع «الأسود»، قائلا: «ختاما، أتمنى التوفيق لمنتخبنا الوطني في جميع الاستحقاقات، وأنا لن أتردد أبدا وبلا شرط في تلبية الدعوة، للمساهمة في إسعاد الشعب المغربي، لأن ذلك واجب وشرف لأي لاعب».

من جهة أخرى، أكد عبر الرحيم حمد الله، شقيق لاعب النصر السابق ووكيل أعماله، أن كل ما تحدث عنه وحيد مجانب للصواب ولا يمت للواقع بأي صلة. مشيرا إلى أن عبد الرزاق لم يشترط يوما اللعب أساسيا رفقة المنتخب المغربي، مؤكدا أن تصريحات خاليلوزيتش الهدف منها خلق تبريرات كاذبة من أجل إقناع المغاربة بقراراته التي وصفها بـ«الغريبة»، بدلا أن يصارحهم بالأسباب الحقيقية وراء اتخاذه مثل هذه القرارات.

اشترك في النشرة البريدية لتصلك آخر الأخبار
أضف تعليقك
بارسالك للتعليق انت توافق على قوانين مجتمع السفير
تعليقات الزوار 0
اخر الأخبار
صوة وصورة