بعد أكثر من عام على التطبيع.. تقرير يكشف غياب إسرائيل عن خرائط الكتب المدرسية بالإمارات

بعد أكثر من عام على التطبيع.. تقرير يكشف غياب إسرائيل عن خرائط الكتب المدرسية بالإمارات
الجمعة 9 ديسمبر 2022 - 13:26
كشف تقرير صادر عن معهد مراقبة السلام والتسامح الثقافي في التعليم المدرسي عن غياب إسرائيل عن الخرائط التي تتضمنها الكتب المدرسية في الإمارات العربية المتحدة، بالرغم من تعزيزها للسلام والتسامح الديني تجاه اليهود. وقالت تقارير إعلامية إن التقرير الصادر عن معهد مراقبة السلام والتسامح الثقافي في التعليم المدرسي الذي يتخذ من تل أبيب مقرا له، قد فحص 220 كتابا باللغة العربية في المدارس الحكومية في الصفوف 1-12، تغطي التربية المدنية والتاريخ والأدب العربي والإسلام. وأوضح المصدر أنه بعد مرور أكثر من عام على اتفاقيات إبراهيم، لا تزال إسرائيل غير موجودة في أي خرائط كتب مدرسية، باستثناء واحد. وتلمح بعض الخرائط إلى وجود إسرائيل في الفضاء السلبي حول حدود كيان فلسطيني، أو تظهر حدود إسرائيل بدون اسمها. وجاء في التقرير أيضا "يمكن أحيانا العثور على محتوى إشكالي آخر حول إسرائيل. في دروس التاريخ حول الحروب العربية الإسرائيلية، تظهر إسرائيل بين علامتي اقتباس، في إشارة إلى أنها ليست دولة حقيقية". وأضاف: "لا يوجد تعليم عن تاريخ اليهود في المنطقة، ولا يوجد أي ذكر للمحرقة. مع ذلك، هناك دروس مستفيضة في التاريخ والأدب الفلسطيني". في المقابل، قال ماركوس شيف، الرئيس التنفيذي للتقرير “ إن المواد المعادية لإسرائيل قد خضعت للاعتدال إلى حد كبير ونادرا ما نراها الآن”، مشيرا إلى أن “الفقرات التي شيطنت إسرائيل في السابق؛ والتي تشير إلى المؤامرات المعادية للسامية بأن الحركة الصهيونية لديها تطلعات إمبريالية بالامتداد من نهر النيل إلى الفرات بدعم من “الاستعمار العالمي” والتي ألقت باللوم على العدو الصهيوني في السعي لإبادة الشعب الفلسطيني تمت ازالتها. وزاد المتحدث أن هناك تحول استراتيجي كبير داخل الكتب المدرسية، إذ تحولت موادها إلى مواد معتدلة ومتسامحة، لافتا إلى حذف المؤلفين لمقطع عرض القضية الفلسطينية على أنها ‘أساس الصراعات في الشرق الأوسط‘”. وجاء في التقرير أن المنهج الدراسي “يشيد بالحب والروابط الأسرية مع غير المسلمين. تتجلى العلاقات بين الأديان، ولا سيما مع المسيحية، جنبا إلى جنب مع تعبيرات التسامح تجاه اليهودية”. ولم يجد التقرير أمثلة على معاداة السامية أو التحريض. وأشار التقرير إلى انه يتم تدريس “اتفاقيات ابراهيم” لعام 2020 التي تنص على تطبيع العلاقات مع إسرائيل من الصف السادس، مع التركيز على مصادقة المنظمات الإسلامية الإماراتية على الاتفاقية. ويتم تقديم الاتفاقات بأشكال مختلفة كطريق للازدهار، والتزام بالسلام والتعاون، وحتى وسيلة لدعم القضية الفلسطينية. بالإضافة إلى ذلك، تمت إزالة العديد من الجمل التي صورت إسرائيل بشكل سلبي من الكتب المدرسية السابقة في مجموعة من الموضوعات. وفي عشت 2020 أعلنت الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل، رسميا، عن إقامة علاقات دبلوماسية كاملة بينهما، وفق حسب بيان مشترك أصدره رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان بوساطة الرئيس الأميركي الأسبق دونالد ترامب.
اشترك في النشرة البريدية لتصلك آخر الأخبار
أضف تعليقك
بارسالك للتعليق انت توافق على قوانين مجتمع السفير
تعليقات الزوار 0
اخر الأخبار
صوة وصورة
Loading…
Loading the web debug toolbar…
Attempt #