المفتشية العامة للتعليم العالي تبحث اختلالات مباريات بجامعة تطوان

المفتشية العامة للتعليم العالي تبحث اختلالات مباريات بجامعة تطوان

جامعة-عبد-المالك-السعدي

الاثنين 27 نوفمبر 2023 - 23:13

تطوان: حسن الخضراوي

علمت الأخبار، من مصادرها، أن  المفتشية العامة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار حلت بجامعة عبد المالك السعدي للبحث والتقصي في شكايات توصل بها ميراوي بخصوص شبهات شابت مباريات توظيف أساتذة. وأضافت ذات المصادر أن فريقا من المفتشين حلوا بكليتي طنجة وتطوان، خصوصا بعد وصول تلك الشكايات للبرلمان حيث وجه البرلماني الاستقلالي بتطوان، سؤالا مباشر للوزير خلال جلسة برلمانية سابقة ومد الوزير قبل اجراء مباراة بالأسماء المحظوظة التي سيتم انتقاؤها من طرف الكلية وهو ما تم بالفعل مضيفة أن المتفشية العامة لوزارة التعليم العالي ستعد تقريرا بشأن التوظيفات بكل من تطوان وطنجة قبل رفعها للوزير لترتيب الجزاءات الإدارية والقانونية.

يأتي ذلك في ظل ترقب لنتائج البحث والتفتيش الذي أمرت به المصالح المسؤولة بوزارة التعليم العالي للتدقيق في الأسماء التي قدمها البرلماني المذكور للوزير قبل ظهور نتائج مباراة التوظيف بشهور، ليتم في الأخير اكتشاف أنها الأسماء نفسها التي كانت تتوفر لدى البرلماني.

وحسب مصادر مطلعة، فإن البحث، الذي انطلق مباشرة بعد تصريحات البرلماني الاستقلالي حول شبهات اختلالات التوظيف بجامعة عبد المالك السعدي بتطوان، أصبح يتهدد مناصب مالية بالحذف في حال تم تسجيل اختلالات، أو غياب شروط تكافؤ الفرص وعدم احترام كافة المعايير والمساطر القانونية الجاري بها العمل، وذلك بناء على تصريح ميراوي داخل المؤسسة التشريعية وتأكيده على حذف أكثر من 70 منصبا ماليا للأسباب ذاتها المتعلقة باختلالات وتجاوزات من شأنها المس بمبدأ تكافؤ الفرص بين الجميع في نيل مناصب بالوظيفة العمومية.

واستنادا إلى المصادر نفسها، فإن البحث في شبهات اختلالات التوظيف بجامعة عبد المالك السعدي أعاد الحديث أيضا عن شكايات سابقة، كما أن السلطات المختصة بتطوان تواصل بدورها تنزيل إجراءات التحقيق الإداري وتعقب الضجة التي أحدثها تصريح البرلماني عن حزب الاستقلال بالإقليم داخل أوساط الطلبة والأساتذة الجامعيين وجميع المترشحين في مباراة التوظيف.

وأشارت المصادر عينها إلى أن التدقيق يشمل الكشف عن حيثيات وظروف معرفة أسماء الفائزين بمناصب في الوظيفة العمومية قبل موعد ظهور النتائج بخمسة أشهر بجامعة عبد المالك السعدي بتطوان، كما يجري التأكد من احترام المساطر القانونية وتكافؤ الفرص بالدرجة الأولى، لأن مسألة المعرفة الدقيقة بالأسماء التي ستنال المناصب قبل ظهور النتائج طرحت أكثر من علامة استفهام.

من جانبه سبق ورد عبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، على البرلماني الاستقلالي بتطوان، بكونه يعرف الملف الذي قصده الأخير والوزارة تعمل على التقليل من اختلالات مباراة التوظيف بواسطة إجراءات تقنية، كما توفد لجان التفتيش في حال الشكايات، وقد تم إسقاط حوالي 70 منصبا ماليا، وأنه، في حال أي اختلال، يتم الأمر بإعادة المباراة لضمان تكافؤ الفرص بين الجميع.

وكانت العديد من الأصوات داخل جامعة عبد المالك السعدي بتطوان طالبت بأن يتم التدقيق في تصريح البرلماني الاستقلالي حول ظروف وحيثيات معرفته بأسماء أربعة مترشحين لنيل مناصب في الوظيفة العمومية قبل خمسة أشهر، وإخبار الوزارة بذلك، مع ظهور النتائج نفسها التي أخبر بها، وهو الشيء الذي يعيد اختلالات مباراة الوظيفة العمومية إلى الواجهة بقوة.

اشترك في النشرة البريدية لتصلك آخر الأخبار
Loading...
Loading...
Loading...
تعليقات الزوار 0
اخر الأخبار
صوة وصورة