مناهضو التطبيع يطالبون البرلمان رفض أول اتفاقية مع اسرائيل تحال عليه

مناهضو التطبيع يطالبون البرلمان رفض أول اتفاقية مع اسرائيل تحال عليه
السبت 3 ديسمبر 2022 - 08:47

في ظل اتجاه الحكومة نحو تأطير العلاقات القطاعية مع اسرائيل قانونيا، وجه حقوقيون مناهضون للتطبيع، دعوة للبرلمان، من أجل رفض مشاريع قوانين تتعلق بتعزيز العلاقات الرسمية مع اسرائيل.

وفي ذات السياق، وجهت الجبهة المغربية لدعم فلسطين، رسالة مفتوحة موجهة لعضوات وأعضاء مجلسي النواب والمستشارين بالبرلمان المغربي لرفض مشروع القانون 74.21.

وقالت الجبهة، إنها أخذت علما  أن الحكومة المغربية قد أحالت على البرلمان مشروع القانون 74.21، للمصادقة على الاتفاقية المتعلقة بالخدمات الجوية الموقع عليها بين الحكومة واسرائيل، يوم 11 غشت 2021 بالرباط.

وحسب المعلومات المتوفرة لدى الجبهة، فإن هذه هي أول اتفاقية مع اسرائيل تعرض على البرلمان المغربي.

وترى الجبهة التي تضم عددا من الفاعلين الحقوقيين، أن مسألة التطبيع مع اسرائيل، كانت ولازالت وستبقى من القضايا الأساسية بالنسبة للشعب المغربي، الذي ظل منذ 73 سنة مرت على احتلال فلسطين، مناصرا لحقوق الشعب الفلسطيني في الاستقلال والعودة وتقرير المصير وبناء الدولة الفلسطينية الديمقراطية المستقلة على كامل التراب الفلسطيني وعاصمتها القدس، ومان دائما منخرطا في دعم كفاحات الشعوب التحريرية العادلة عبر العالم أجمع.

ودعت الجبهة النواب، إلى إنعاش ذاكرتهم واستحضار عدد من الأمور المتعلقة بالقضية الفلسطينية، وبالمواقف الثابتة للشعب المغربي منها، والمعبر عنها سواء من خلال جبهتهم التي تضم عددا من القوى السياسية والنقابية والحقوقية، أو القوى الأخرى المناصرة لحقوق الشعب الفلسطيني، والمناهضة بدورها لكافة أشكال التطبيع.

وفي 10 دجنبر الماضي، أعلنت إسرائيل والمغرب استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما بعد توقفها عام 2000، وأصبح المغرب بذلك رابع دولة عربية توافق على التطبيع مع إسرائيل، خلال 2020، بعد الإمارات والبحرين والسودان.

عقب هذا القرار، زار عدد من المسؤولين الاسرائيليين المغرب، وعلى رأسهم وزير الخارجية يائير لابيد، حيث وقع الطرفان اتفاقيات في عدد من المجالات، على رأسها الرحلات الجوية المباشرة.

اشترك في النشرة البريدية لتصلك آخر الأخبار
أضف تعليقك
بارسالك للتعليق انت توافق على قوانين مجتمع السفير
تعليقات الزوار 0
اخر الأخبار
صوة وصورة