استئناف نشاط فضاء القفز المظلي ببني ملال

استئناف نشاط فضاء القفز المظلي ببني ملال
الخميس 1 ديسمبر 2022 - 16:23

شهد فضاء القفز المظلي ببني ملال نهاية الأسبوع الماضي استئنافا لنشاطه إثر استئناف الرحلات الجوية من وإلى المغرب، حيث وصلت أول مجموعة من السياح الأجانب إلى المنطقة بعد عدة أشهر من الإغلاق بسبب كوفيد -19.

فبعد استئناف رحلات الطيران من وإلى المملكة، شرعت جهة بني ملال-خنيفرة ، على غرار باقي جهات المملكة، في استقبال السياح الأجانب الذين أتوا للاستمتاع بالشمس والمناظر الطبيعية الخلابة والأنشطة السياحية والرياضية المتنوعة التي تشتهر بها هذه المنطقة وسط المغرب.

وتستهوي رياضة القفز بالمظلات العديد من السياح الذين يحجون سنويا إلى بني ملال، المعروفة بموقعها الجغرافي الذي يضطلع بدور مميز في نجاح ممارسة هذه الرياضة في منطقة تزخز بمؤهلات طبيعة ومناخية، وتسمح بتنظيم تظاهرات رياضية في القفز بالمظلات في جميع فترات السنة.

وفي تصريح لقناة (إم 24) التابعة للمجموعة الإعلامية لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أعرب السائح الفرنسي، بابتيست ديفيد، عن سعادته البالغة بزيارة المغرب في هذه الوقت الرائع ، وبممارسة رياضة القفز بالمظلات في منطقة تتوفر فيها كل الظروف الملائمة لذلك.

وأضاف “إنه لأمر رائع ، فالناس هنا طيبون للغاية ، وأجواء من السعادة تغمر المكان. أزور مدينة بني ملال بهدف الاستمتاع بلحظات رياضية وترفيهية ممتعة في هذا الفضاء الذي اكتشفته مؤخرا”.

وعبر السائح الفرنسي عن نيته العودة مرة أخرى مع الأصدقاء للاستفادة من أجواء هذا الفضاء الرحب بجبال الأطلس.

من جهته، قال المدير التقني لنادي المظليين ببني ملال عمر بنيزي إن ناديه يستقبل قرابة 900 من الزوار خلال الأشهر الثلاثة التي ينشط فيها على مدار السنة، مضيفا أن المنطقة تعرف كل سنة توافد عشاق هذه الرياضة المثيرة والطبيعة الساحرة التي تشتهر بها هذه المنطقة.

وقال: “لقد دشنا موسم 2022 في شهر فبراير ، وبحلول مارس نتوقع أن نستقبل أكثر من 300 زائر” ، مشيرا إلى أن نادي المظليين ببني ملال ، الذي تم إنشاؤه سنة 2003 ، يعد اليوم إحدى أهم المنصات لممارسة رياضة القفز بالمظلات على المستوى الدولي.

ونظرا لموقعه الجغرافي على بعد 8 كيلومترات شمال غرب المدينة، أنشئ فضاء القفز المظلي ببني ملال كمنصة رئيسية ووجهة مفضلة للسياح الذين يستمتعون ويمارسون رياضات الطيران وخصوصا القفز بالمظلات.

من جهتها، أوضحت مديرة المجلس الجهوي للسياحة بجهة بني ملال خنيفرة، لمياء الوادي، أن القفز بالمظلات يشكل أحد الأنشطة السياحية الرئيسية التي توفرها جهة بني ملال ، داعية السياح المغاربة والأجانب إلى القدوم بأعداد كبيرة لاكتشاف الجهة ، بعد استئناف الرحلات الجوية من وإلى المغرب.

وتزخر جهة بني ملال خنيفرة بمناظر طبيعية غنية ومتنوعة، وتراث ثقافي وتاريخي زاخر، وموقع جغرافي استثنائي وسط المغرب وعند ملتقى العديد من الطرق المحورية المؤدية إلى المدن المغربية الكيرى.

وبالنظر لبيئتها الطبيعية الرائعة ورأسمالها الثقافي غير المادي الكثيف والمتنوع غدت جهة بني ملال خنيفرة قوة جذب سياحي وقاعدة هامة لتطوير عرض سياحي أصيل وعالي الجودة.

و م ع

اشترك في النشرة البريدية لتصلك آخر الأخبار
أضف تعليقك
بارسالك للتعليق انت توافق على قوانين مجتمع السفير
تعليقات الزوار 0
اخر الأخبار
صوة وصورة