كندا تعلن خطة الهجرة 2022-2024

كندا تعلن خطة الهجرة 2022-2024

صورة: أ.ف.ب

الجمعة 2 ديسمبر 2022 - 08:44

وضع شون فريزر، وزير الهجرة واللاجئين والمواطنة بكندا، خطة لمستويات الهجرة برسم 2022-2024، وجاء في بيان للوزارة أن هذه الخطة تعكس مسارا مسؤولا وطموحا للهجرة من شأنه أن يساعد الاقتصاد الكندي على التعافي وتغذية نموه بعد الوباء، وذلك من أجل تعزيز الاقتصاد والصناعات في جميع أنحاء البلاد.

وأبرز البيان أن كندا رحبت في العام الماضي بأكثر من 405 آلاف مقيم دائم جديد، وهو أكبر عدد من المهاجرين في عام واحد في تاريخ البلد.

وعلى الرغم من استعادة العديد من الوظائف المفقودة خلال الوباء، إلا أنه لا يزال هناك مئات الآلاف من المناصب في جميع القطاعات في انتظار من سيشغلها.

وتمثل الهجرة بالفعل ما يقرب من 100٪ من نمو القوى العاملة. وإذا علمنا أن 5 ملايين كندي من المقرر أن يتقاعدوا بحلول نهاية هذا العقد، فإن نسبة العمال في مقابل المتقاعدين ستنخفض إلى 3/1 فقط.

واعتبر البيان أن هذه علامة واضحة على أن كندا في حاجة اقتصادية قوية لزيادة الهجرة.

ومن أجل تلبية ما تحتاجه كندا لسد الفجوات في سوق العمل وخلق اقتصاد قوي في المستقبل، تهدف خطة مستويات الهجرة 2022-2024 إلى مواصلة الترحيب بالمهاجرين بمعدل يصل الى حوالي 1٪ من سكان كندا، بما في ذلك 431645 مقيما دائما في عام 2022 و447.055 في عام 2023 و451000 في عام 2024.

وأكد البيان أن هذه الخطة ستساعد على زيادة جذب واستبقاء المهاجرين الجدد في المناطق التي تعاني من تحديات اقتصادية وعمالية وديموغرافية حادة.

كما ستزيد الهجرة الفرنكوفونية خارج كيبيك، مع دعم الاندماج الناجح للوافدين الجدد الناطقين بالفرنسية وتعزيز المجتمعات الفرنكوفونية في جميع أنحاء البلاد، كجزء من استراتيجية الهجرة الفرنكوفونية، وذلك للوصول إلى هدف 4.4٪ من المهاجرين الناطقين بالفرنسية خارج كيبيك بحلول عام 2023.

وتضمنت الخطة العديد من الإجراءات المتعلقة بهجرة الأسر، نظرا لأهمية لم الشمل، ومساعدتها في الحفاظ على معيار المعالجة لمدة 12 شهرا للأزواج والأطفال.

وكذلك هناك إجراءات خاصة بمنح الإقامة الدائمة لطالبي اللجوء الذين يعملون في مجال الرعاية الصحية أثناء الوباء، بالإضافة إلى توفير ملاذ آمن من خلال الهجرة الإنسانية لمن يواجهون الاضطهاد.

ومعلوم أن الحكومة الكندية تعلن في فاتح نونبر من كل سنة، بالتزامن مع انعقاد البرلمان، عن خطتها للهجرة للسنوات الموالية، غير أن ذلك تأجل هذه السنة بسبب الانتخابات التي عرفتها البلاد في شهر شتنبر الماضي.

اشترك في النشرة البريدية لتصلك آخر الأخبار
أضف تعليقك
بارسالك للتعليق انت توافق على قوانين مجتمع السفير
تعليقات الزوار 0
اخر الأخبار
صوة وصورة