بنك المغرب: مستوى الاستثمار بالمغرب يعادل المسجل بدول حققت "المعجزات"

بنك المغرب: مستوى الاستثمار بالمغرب يعادل المسجل بدول حققت
الثلاثاء 15 فبراير 2022 - 18:00
قال والي بنك المغرب، عبد اللطيف الجواهري، إن مستوى الاستثمار في المغرب هو المسجل في الدولة التي حققت "معجزات اقتصادية"، حيث أشار إلى أن المغرب سجل ما بين 2000 و2019، 32.2 بالمائة، مقابل نسبة استثمار بلغت في دول "التنانين الآسيوية" 30 بالمائة في المتوسطة، وفي بلدان جنوب أوروبا، 25 بالمائة خلال الفترة من 1970 إلى 1990. وأضاف الجواهري ضمن تقرير حول "وضعية الاستثمار" قدمه أمام أعضاء لجنة المالية بمجلس النواب، الثلاثاء، أن المغرب يسجل نسبة استثمار مرتفعة مقارنة بالعديد من الدول، إذ بلغ من حيث القيمة، ما متوسطه 32.2 بالمائة من الناتج الداخلي الإجمالي ما بين 2000 و2019، مقابل 25.6 بالمائة كمتوسط عالمي و29 بالمائة كمعدل للبلدان ذات الدخل المتوسط-الفئة الدنيا. ووفقا للمعطيات التي قدمها والي بنك المغرب، فقد حل المغرب ثالثا عالميا في نسبة الاستثمار بـ(32.2%)، وراء كل من الصين (42.1%) والهند (34.3%). غير أن الجواهري أكد أن الخلاصة الرئيسية من هذه المعطيات هي أن المغرب، رغم أنه يقوم بمجهود استثماري كاف من الناحية الكمية، إلا أنه لم يتمكن بعد من الالتحاق بركب الدول الصاعدة وتحقيق الإقلاع الاقتصادي المنشود. وأشار والي بنك المغرب، إلى أنه بمعامل هامشي يبلغ 9.4 في المتوسط خلال الفترة 2000-2019 يبقى الاستثمار في المغرب ذو مردودية ضعيفة نسبيا، مقارنة على الخصوص مع البلدان ذات الدخل المتوسط-الفئة الدنيا التي ينتمي إليها حيث يصل إلى 5.7 بالمائة. وأكد المتحدث، أن تأثير الاستثمار على خلق فرص الشغل يبقى ضعيفا، إذ أنه ما بين 199 و2019، ورغم بقاء المعامل الهامشي للرأسمال شبه مستقر، تراجع محتوى النمو من حيث عدد مناصب الشغل المحدثة بشكل ملموس، فكل نقطة من النمو كانت تخلق أقل من 21 ألف فرصة عمل ما بين 2010 و2019 مقابل ما يزيد عن 30 ألف منصب شغل ما بين 2000 و2009. وبالتالي، يضيف الجواهري، يكون الاقتصاد الوطني قد أحدث سنويا نحو 144 ألف من ما بين 1999 و2009 وحوالي 72 ألف منصب ما بين 2010 و2019، أي ما معدله 108 ألف فرصة عمل خلال الفترة الممتدة من 1999 إلى 2019. وأكد والي بنك المغرب، أن هذه الوتيرة غير كافية لتقليص نسبة البطالة بشكل ملموس، فمقابل إحداث 108 ألف منصب شغل، تزايد عدد السكان النشيطين سنويا بنحو 89 ألف، وبالتالي لم يتراجع عدد العاطلين إلا قليلا، لينتقل من 1.5 مليون إلى 1.1 مليون خلال العقدين الأخيرين.
اشترك في النشرة البريدية لتصلك آخر الأخبار
أضف تعليقك
بارسالك للتعليق انت توافق على قوانين مجتمع السفير
تعليقات الزوار 0
اخر الأخبار
صوة وصورة