الركراكي: حتى واحد مكان مأمن بيا وها حنا فالربع وشرحوا ليا

الركراكي: حتى واحد مكان مأمن بيا وها حنا فالربع وشرحوا ليا
الجمعة 9 ديسمبر 2022 - 14:00

عاد مدرب المنتخب المغربي الأول لكرة القدم؛ وليد الركراكي، لإنتقاد الصحافيين والإعلاميين الذين كانوا ضد تعيينه مدربا للمنتخب المغربي خلفا للبوسني وحيد خليلوزيتش، وذلك بذريعة عدم توفره على تجربة في تدريب المنتخبات.

وقال الركراكي في الندوة الصحفية التي تسبق المباراة، التي عقدت اليوم الجمعة، “ها هما الصحافيين المغاربة كاملين هنا، عشر سنين وأنا كندرب فالمغرب وحتى واحد فيهم مشاف فيا باش نهز فرقة، حيث كيقولو معنديش تجربة ومايمكنش نجيبوه خاصنا شي حد للي يقدر”، مضيفا “ها حنا دابا فربع نهاية كأس العالم، شرحو لي كيفاش واحد معندوش تجربة يقدر يديرها”.

وأوضح مدرب المنتخب المغربي، أن تدريب المنتخب لا ينبني على التجربة بقدر ما ينبني على الكفاءة “عندك ولا معندكش، كنتي بيض ولا كحل ولا مسلم ولا مسيحي واش عندك الكفاءة ولا لا”، مردفا “هذه رسالة، في جميع المجالات يجب أن نعتمد على الكفاءة، وبعدها نتابع الوضع، إن لم يكون الشخص في المستوى تتم إقالته”.

وأكد المتحدث ذاته، أنه عندما كان يتفاوض مع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم؛ فوزي لقجع، حول تدريب المنتخب، كان قد عرض عليه التوقيع على عقد يمتد إلى سنة 2026، لافتا إلى أنه رفض العرض، واقترح بدل منه عقد يمتد إلى كأس إفريقيا سنة 2024، إن لم يصل المنتخب إلى نصف نهائي المسابقة فسيقدم استقالته”.

وخلص الركراكي إلى التأكيد على ضرورة تغيير العقليات، واستصغار المدرب المحلي أمام زميله من دول أخرى، مسترسلا “أنا كيبان لي مستحيل مشستر سيتي أو برشلونة أو باريس سان جيرمان يجيبو مدرب عربي، حتى فالتفكير ديالهم معندهمش، بحال إلى حنا مقارينش ومعارفينش كرة ومنقدروش عليها”، مشددا على أنه “يجب على المدربين العرب والأفارقة أن يطوروا أداءهم لإظهار قدراتهم للعالم”.

اشترك في النشرة البريدية لتصلك آخر الأخبار
أضف تعليقك
بارسالك للتعليق انت توافق على قوانين مجتمع السفير
تعليقات الزوار 0
اخر الأخبار
صوة وصورة
Loading…
Loading the web debug toolbar…
Attempt #