الرئيس الإيراني يرفض ملاقاة "صحافية بلا حجاب"

الرئيس الإيراني يرفض ملاقاة

صورة: أ.ف.ب

الخميس 22 سبتمبر 2022 - 19:44

أكدت كريستيان أمانبور، الصحافية المخضرمة في شبكة “سي.ان.ان” الإخبارية الأميركية، أنها رفضت وضع الحجاب لإجراء مقابلة مع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في نيويورك، ما أدى، بحسبها، إلى إلغاء اللقاء بالتزامن مع تحرّكات احتجاجية تشهدها الجمهورية الإسلامية.

ووفق تغريدات أطلقتها رئيسة قسم الدوليات في شبكة “سي.ان.ان”، فقد حضر مستشار للرئيس الإيراني لرؤيتها “بعد مرور 40 دقيقة على الموعد الذي كان من المفترض أن ينطلق فيه إجراء المقابلة” لإبلاغها بأن الرئيس الإيراني “يقترح” أن تضع الحجاب “لأننا في شهري محرّم وصفر الفضيلين”.

وقالت أمانبور المولودة في بريطانيا لأب إيراني: “رفضت بكياسة. نحن في نيويورك حيث لا تنص أي قوانين أو تقاليد على وضع الوشاح. وأشرت إلى أن لا أحد من الرؤساء الإيرانيين الذين التقيتهم خارج إيران طلب ذلك”.

وأبرزت أمانبور أن المستشار أبلغها بأنه في هذه الحال لن تحصل المقابلة التي كان يفترض أن تجرى على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأضافت صحافية “سي.ان.ان” التي نشرت صورة لها وقبالتها مقعد شاغر: “لذا، صرفنا النظر عن الأمر. لم تجرَ المقابلة. في حين تتواصل الاحتجاجات في إيران مع سقوط قتلى، كان من الأهمية بمكان التحدّث مع الرئيس رئيسي”.

وبحسب حصيلة رسمية أُعلنت الخميس، قُتل 17 شخصا على الأقل في احتجاجات تشهدها إيران منذ أن أعلنت السلطات في 16 شتنبر موت الشابة مهسا أميني، البالغة 22 عاما، خلال توقيفها.

وأوقفت “شرطة الأخلاق”، المكلّفة بالسهر على التقيّد الصارم باللباس الشرعي في الجمهورية الإسلامية، أميني في طهران “لارتدائها لباسا غير محتشم”.

اشترك في النشرة البريدية لتصلك آخر الأخبار
أضف تعليقك
بارسالك للتعليق انت توافق على قوانين مجتمع السفير
تعليقات الزوار 0
اخر الأخبار
صوة وصورة