حملة "البكالوريا لا تموت" تصل البرلمان وتجرّ ميراوي للمساءلة

حملة
الخميس 1 يناير 1970 - 00:00
ساءلت البرلمانية عن حزب الاستقلال خديجة الزومي، ةوزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار عبد اللطيف ميراوي، عن دفع بعض المؤسسات الجامعية بتقادم شهادة الباكالوريا ومنع الحاصلين عليها قبل أكثر من سنتين من متابعة دراستهم. ونبّهت البرلمانية وزير التعليم العالي إلى أن حاملي البكالوريا التي يعود تاريخ الحصول عليها إلى أكثر من سنتين، الذين يرغبون في متابعة دراستهم العليا بالجامعات العمومية المغربية، يتفاجؤون كل سنة من حرمانهم في حقهم الدستوري في متابعة الدراسة الجامعية "دون أي سند قانوني يمنع هذا الحق". وقالت الزومي إن هذه الفئة تعتبر هذا معها "إقصاء ممنهجا يضرب في العمق مبدأ تكافؤ الفرص بين المغاربى سواء الحاصلين على شهادة البكالوريا قديمة أو حديثة"، وأضافت أن هذا يعد "خرقا سافرا لمضامين الدستور الذي ينص على أنه يحق لكل مواطن أو مواطنة الاستفادة على قدم المساواة من تعليم ذي جودة وفعالية". وأطلق نشطاء مغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤخرا، حملة رقمية واسعة تحمل هاشتاغ “الباكالوريا لا تموت”، معتبرين أن "شهادة غير قابلة للتقادم، ولا تنتهي صلاحيتها بعد مرور سنة أو سنتين من الحصول عليها".
اشترك في النشرة البريدية لتصلك آخر الأخبار
أضف تعليقك
بارسالك للتعليق انت توافق على قوانين مجتمع السفير
تعليقات الزوار 0
اخر الأخبار
صوة وصورة