حصيلة وزارة التربية .. نزوح نحو التعليم العمومي وخصاص في الأطر

حصيلة وزارة التربية .. نزوح نحو التعليم العمومي وخصاص في الأطر

صورة: و.م.ع

الاثنين 14 فبراير 2022 - 17:23

كشفت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة أن القطاع مازال يعاني من الخصاص على الرغم من المجهودات المبذولة لتعزيز الموارد البشرية ضمانا لتعليم ذي جودة وفعالية.

وبحسب ما أكدته الوزارة في حصيلتها لموسم 2020-2021، التي توصلت بها هسبريس، فإن الحاجة ماسة إلى المزيد من الأطر التربوية لتحسين مستوى بعض المؤشرات، خاصة مؤشر الاكتظاظ الذي ما تزال المنظومة التربوية تعاني منه، وكذا مؤشر الأقسام متعددة المستويات.

وبحسب المصدر ذاته، فقد بلغ العدد الإجمالي لهيئة التدريس برسم الموسم المذكور 256.493 أستاذة وأستاذا، أي بزيادة تقدر بـ 1.7% مقارنة مع الموسم الذي قبله، بينهم 140.126 بالسلك الابتدائي و60.917 بالسلك الثانوي الإعدادي و55.450 بالسلك الثانوي التأهيلي، مع الإشارة إلى أن ما يقارب 47.9% من هيئة التدريس يشتغلون بالوسط القروي.

وبخصوص التأطير التربوي للتلاميذ، فقد ارتفع معدل التلاميذ للأستاذ الواحد بالسلك الابتدائي بـ0.2 نقطة مئوية، حيث انتقل من 27 تلميذا للمدرس موسم 2019-2020 إلى 27.2 موسم 2020-2021، وارتفع هذا المعدل بـ 1.7 نقطة مئوية بالسلك الثانوي التأهيلي، حيث انتقل من 17.3 إلى 19 تلميذا للأستاذ الواحد، أما بالسلك الثانوي الإعدادي فقد انخفض بـ0.3 نقطة مئوية، منتقلا من 26.6 إلى 26.3 تلميذا للأستاذ الواحد.

انخفاض حصة القطاع الخاص

بحسب الأرقام التي كشفت عنها الحصيلة، فإن العدد الإجمالي للمتمدرسين بالتعليم العمومي والخصوصي بالأسلاك التعليمية الثلاثة على المستوى الوطني برسم الموسم الدراسي 2020-2021، بلغ 7.502.229 تلميذة وتلميذا، بزيادة قدرها 1.9% مقارنة مع الموسم الذي قبله، تمثل الإناث 3.622.688 تلميذة، أي نسبة 48.3%.

ويتوزع هذا العدد على التعليم العمومي الذي عرف ارتفاعا ملحوظا وصل إلى 3.3%، حيث انتقلت أعداد المتمدرسين من 6.260.444 سنة 2019-2020 إلى 6.467.666 برسم سنة 2020-2021. الأمر نفسه يهم الإناث، بحيث عرفت النسبة زيادة هامة بلغت %3.6، انتقل بموجبها العدد من 3.014.078 برسم الموسم الدراسي 2019-2020 إلى 3.123.253 برسم سنة 2020-2021.

ويتوزع العدد الإجمالي للمتمدرسين بالتعليم العمومي حسب الأسلاك التعليمية برسم الموسم الدراسي 2020-2021 على 3.814.438 متمدرسا بالسلك الابتدائي، منهم 1.829.117 إناثا، و1.600.454 بالسلك الثانوي الإعدادي، منهم 748.042 إناثا، و1.052.774 متمدرسا بالسلك الثانوي التأهيلي، منهم 546.094 إناثا.

وفيما يخص التعليم الخصوصي، فقد تراجع بحوالي 6.4% إجمالا، و6.1% بالنسبة للإناث، حيث انتقل عدد المتمدرسين من 1.105.182 سنة 2019-2020 إلى 1.034.563 برسم سنة 2020-2021. وبالنسبة للإناث، فقد انتقل عدد المتمدرسات من 531.744 سنة 2019-2020 إلى 499.435 برسم سنة 2020-2021. ويعزى هذا التراجع أساسا إلى نزوح عدد كبير من المتمدرسات والمتمدرسين إلى التعليم العمومي بفعل التأثير السلبي لجائحة كورونا خلال الموسم الدراسي 2020-2021.

وعرف التعليم الابتدائي انخفاضا في عدد المسجلين بهذا الصنف من التعليم بنسبة %8.7 انتقل بموجبها من 808.648 سنة 2019-2020 إلى 738.314 برسم سنة 2021-2020. الانخفاض عرفه أيضا التعليم الثانوي الإعدادي بنسبة 2.5%؛ حيث انتقل من 185.335 سنة 2019-2020 إلى 180.663 برسم سنة 2020-2021. في المقابل، ارتفع عدد المسجلين بالسلك الثانوي التأهيلي بنسبة بلغت 3.9%، منتقلا من 111.199 سنة 2019-2020 إلى 115.586 برسم سنة 2020-2021.

وانخفضت حصة التعليم الخصوصي من مجموع المتمدرسين من 15% برسم سنة 2019-2020 إلى %13.8 برسم موسم 2020-2021، موزعة على التعليم الابتدائي بنسبة 16,2%، والثانوي الإعدادي بنسبة 10.1%، وبالثانوي التأهيلي بنسبة 9.9%، وذلك خلال الموسم الدراسي 2020-2021.

اشترك في النشرة البريدية لتصلك آخر الأخبار
أضف تعليقك
بارسالك للتعليق انت توافق على قوانين مجتمع السفير
تعليقات الزوار 0
اخر الأخبار
صوة وصورة