الشبيبة الاتحادية تغير هويتها البصرية وتعتمد المناصفة التامة في أجهزتها

الشبيبة الاتحادية تغير هويتها البصرية وتعتمد المناصفة التامة في أجهزتها
الخميس 1 يناير 1970 - 00:00
صادق المجلس الوطني الأخير للشبيبة الاتحادية، المنعقد يوم السبت الماضي (10 شتنبر 2022) بالمقر المركزي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بالرباط على اعتماد هوية بصرية جديدة (لوغو). وجاء هذا الاختيار، المحكوم برغبة تحديث وتجديد ورقمنة أساليب وآليات عمل الشبيبة الاتحادية، في إطار التحضير للمؤتمر الوطني التاسع للشبيبة الاتحادية، المزمع انعقاده أيام 29-28-27 من هذا الشهر بالمركب الدولي للطفولة والشباب ببوزنيقة. وفي هذا الإطار، وحسب مشروع مقرر التواصل والإعلام الشبيبي، الذي جاء فيه "لقد أصبح واجبا علينا وبكل جرأة ومسؤولية، تجديد لوغو الشبيبة الاتحادية والاعتماد على لوغو بحلة جديدة تتماشى مع التطور التكنولوجي وتثير اهتمام الشباب بشكل خاص، والأهم أن تعكس انتماءنا إلى هويتنا الاشتراكية الديمقراطية". وبالإضافة إلى تجديد هويتها البصرية، فقد عملت الشبيبة الاتحادية على استغلال ما تتيحه الثورة التكنولوجية في عملها الشبيبي، حيث اعتمدت "تطبيقا إلكترونيا" يحتوي عملياتها التواصلية سواء الداخلية والخارجية، وهو التطبيق الذي يراهن عليه الشباب الاتحادي ليعوض وسائل تواصلهم التقليدية كالمناشير والنشرات الداخلية. في سياق آخر، صادق المجلس الوطني للشبيبة الاتحادية، بالإجماع على اعتماد المناصفة التامة في كل الأجهزة التنفيذية للمنظمة، لتكون بذلك أول تنظيم سياسي داخل المشهد الحزبي المغربي، يختار تمكين الأعضاء النساء فيه، من نسبة 50% داخل جميع أجهزة الشبيبة الاتحادية، في صورة فعلية لتكريس مبدأ المناصفة والمساواة. وربطت الشبيبة الاتحادية، نضالها من أجل الديمقراطية، بضرورة العمل على تمكين المرأة المغربية، حيث جاء في مشروع المقرر التوجيهي، أن "النضال النسائي كان له معنى، وكان لحضور النساء في المشهد الحزبي والسياسي غاية، عندما كان النضال من أجل تعزيز حقوق المرأة، صورة من صور النضال من أجل الديمقراطية، ما يعني أن الانخراط في دعم تقوية حضور المرأة المغربية، وتعزيز حقوقها، والحفاظ على ما تحقق من مكتسبات في هذا المجال، يفرض اليوم الانخراط في البناء الديمقراطي، فلا ديمقراطية من دون مواطنة، ولا مواطنة من دون مساواة حقيقية، ليكون هكذا النضال لأجل الديمقراطية، مرتبط بالنضال من أجل تمكين المرأة المغربية من كامل حقوقها". ومن المرتقب أن تعقد الشبيبة الاتحادية، مؤتمرها الوطني التاسع أواخر شهر ستنبر الجاري ببوزنيقة، تحت شعار كرامة، حرية ومساواة، وهو المؤتمر الذي اتفق الشباب الاتحادي أن يجعل منه مؤتمرا نوعيا.
اشترك في النشرة البريدية لتصلك آخر الأخبار
أضف تعليقك
بارسالك للتعليق انت توافق على قوانين مجتمع السفير
تعليقات الزوار 0
اخر الأخبار
صوة وصورة