فيدرالية اليسار تجر بنموسى للبرلمان بسبب "الارتباك" في الدخول المدرسي

فيدرالية اليسار تجر بنموسى للبرلمان بسبب
الخميس 1 يناير 1970 - 00:00
وصف تحالف فيدرالية اليسار الديمقراطي، الدخول المدرسي الجاري، بـ"المرتبك والمتعثر"، نظرا لعدد من الاختلالات التي شابته، لا على مستوى تدبير الاكتظاظ أو على مستوى نقص الموارد البشرية، إضافة إلى الغلاء الذي سجلته أسعار الكتب المدرسية هذه السنة. وأشارت نائبة تحالف فيدرالية اليسار الديمقراطي فاطمة التامني، في سؤال كتابي وجهته لوزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة شكيب بنموسى، أن "الدخول المدرسي للموسم الجاري أثار ما عرفه من مشاكل وارتباك وتعثر؛ حالة من الاحتقان لدى آباء وأمهات التلاميذ، كما في صفوف نساء ورجال التعليم". واعتبرت برلمانية تحالف الرسالة، أن سبب الاحتقان والارتباك هذا، هو  "الخصاص الكبير في الموارد البشرية من الأطر التربوية والإدارية، مع تسجيل اكتظاظ مهول بعدد من الأقسام في العديد من المؤسسات التعليمية، حيث تجاوز 50 تلميذا في القسم، في ظل استمرار العمل بالأقسام المشتركة". وأضافت التامني في سؤال كتابي اطلعت عليه جريدة "العمق"، أن "هناك أقسام تضم ستة مستويات. مع تسجيل تعثر أشغال مشاريع مرتبطة ببنيات الاستقبال ". وأكدت النائبة البرلمانية "أن غلاء أسعار اللوازم المدرسية عمق مشاكل الأسر المغربية ومعاناتها المعيشية، إلى جانب ما أثارته بعض الكتب المدرسية المعمول بها في مؤسسات التعليم الخصوصي من استياء لديها، لكونها خارج رقابة الوزارة الوصية مما يدل على غياب مراقبة ما يتم تدريسه لأبناء المغاربة مما يقتضي تحمل الوزارة كامل مسؤولياتها حتى لا يتكرر ما حدث مع الكتاب المدرسي الذي تضمن خارطة المغرب مبتورة". كل ذلك، تقول برلمانية تحالف فيدرالية اليسار الديمقراطي بمحلس النواب "ينضاف الى معاناة المتمدرسين بسبب مشاكل النقل والهدر المدرسي". وبناء على كل ما أوردته البرلمانية عن أسباب ارتباك وتعثر الدخول المدرسي الجاري، ساءلت التامني الوزير بنموسى "عن الإجراءات التي تعتزم وزارته القيام بها للحد من هذه المظاهر لتأمين دخول مدرسي".
اشترك في النشرة البريدية لتصلك آخر الأخبار
أضف تعليقك
بارسالك للتعليق انت توافق على قوانين مجتمع السفير
تعليقات الزوار 0
اخر الأخبار
صوة وصورة