ممرضو المستشفى الجامعي بفاس يعلنون الدخول في معركة "اللاعودة"

ممرضو المستشفى الجامعي بفاس يعلنون الدخول في معركة
الخميس 1 يناير 1970 - 00:00
أعلن مكتب النقابة المستقلة للمرضين بالمركز الاستشفائي الجامعي بفاس عن دخوله في معركة وصفها بمعركة اللاعودة تبدأ بخوض إضراب جهوي يوم الثلاثاء 20 شتنبر الجاري بجميع المراكز الصحية والاستشفائية بجهة فاس مكناس ماعدا مصالح المستعجلات والعناية المركزة. ودعت النقابة في بيان لها إلى إنزال جهوي تجسيدا للوقفة الاحتجاجية المقررة خلال اليوم نفسه على الساعة 11h30، مع اعتصام جزئي إلى غاية الساعة السادسة مساء قبالة إدارة المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس. وبحسب البيان الذي توصلت جريدة "العمق" بنسخة منه، فإن هذه المعركة تأتي بسبب ممارسات مدير المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس الذي تبني مقاربة "القمع وتصريف الأزمة" إلى خارج أسوار المركز الجامعي وإقحام مؤسسات خارجية في خضم مشاكل وملفات داخلية، وفق تعبيره. وقالت النقابة إن هذه الملفات يفترض أن يعمل على تدبيرها محليا؛ باعتبار ذلك من صلب مهامه وغاية تواجده، مشيرة إلى ان المسؤول ذاته عمد إلى مغالطة مؤسسة القضاء عبر الإدلاء بـ"معلومات مغلوطة" واستهداف بعض المناضلين وترهيب الآخرين. وأشارت الهيئة ذاتها إلى أن اللجوء للقضاء بمبررات كيدية وواهية، إنما هو محض افتراء واعتداء على القيم الحقة، وازدراء لمؤسسة القضاء الشامخة واستعمالها لتصفية حسابات واهية الغرض منها هو التضييق على الحق الدستوري في التظاهر والاحتجاج، ومحاولة استنساخ تجارب سنوات الرصاص التي قطعت معها بلادنا منذ عقود. وزاد البيان أن هذه الممارسات المنافية لأخلاق الخصومة والخلاف والاختلاف تأتي لتكشف عن ازدراء واستصغار لمستخدمي هذا المركز، وتسفِّه تضحياتهم ونكرانهم لذواتهم في سبيل خدمة المرضى والرقي بمستوى خدماته. وتابع المصدر ذاته: "إن هذه الأفعال وغيرها تدل على أن هذا المسؤول غير قادر على التعاطي مع مسؤولية بهذا الحجم،  فمشاكل الشغيلة والمؤسسة في تفاقم مفجع، وهو يقف عاجزا متفرجا أمام وضع ينبئ بالانفجار؛ خصوصا وأن الجهة ومركزها الاستشفائي الجامعي يعتبران قاطرة لتنزيل ورش الإصلاح الجديد. لذلك، يضيف البيان، فإن استئصال المشكل يبقى الحل الوحيد، ما يوجب على المدير العام للمؤسسة التحلي بالشجاعة وتقديم استقالته فورا. وختمت النقابة بيانها بإعلانها الدخول في اعتصام أمام الإدارة العامة بداية من يوم الثلاثاء 20 شتنبر 2022 ولمدة أسبوعين كاملين يتم تجديدهما تلقائيا وباستمرار حتى تتخلى الإدارة عن "تعنتها"، والجلوس إلى طاولة حوار حقيقي تلتزم بعده الادارة بجدولة زمنية محددة للاستجابة للمطالب المشروعة، على حد تعبير المصدر.
اشترك في النشرة البريدية لتصلك آخر الأخبار
أضف تعليقك
بارسالك للتعليق انت توافق على قوانين مجتمع السفير
تعليقات الزوار 0
اخر الأخبار
صوة وصورة