أسباب صادمة وراء احتراق الحي الجامعي بوجدة وسط غياب قنينات إطفاء الحرائق (فيديو)

أسباب صادمة وراء احتراق الحي الجامعي بوجدة وسط غياب قنينات إطفاء الحرائق (فيديو)
الخميس 1 يناير 1970 - 00:00
كشف بعض الطلبة الناجين من فاجعة الحي الجامعي بوجدة، التي ذهب ضحيتها طالبين جراء تعرضهما للاحتراق، معطيات "خطيرة"، حول أسباب اندلاع الحريق وظروف إنقاذ الطلبة واخماده. واطلعت كاميرا "العمق"، لأول مرة داخل الحي الجامعي بوجدة، على مخلفات الحريق الذي اندلع بالجناح E بالمؤسسة، واطلعت على أسباب اندلاع الحريق، حيث أكد لها من عاشوا الواقعة، أن أسباب الحريق تعود لتماس كهربائي بالطابق الأول، حيث بعث القاطع الكهربائي شرارة التقت بعدد من الأسرة الاسفنجية Matelas القديمة، والتي كانت مركونة بجانب القاطع الكهربائي وهي غير صالحة للاستعمال دون أن يتم نقلها لمكان آخر. وأضافت المصادر نفسها ووفق ما اطلعت عليه العمق أيضا، أن الجناح لا يتوفر على قنينات لإطفاء الحرائق، والتي تعتبر ضرورية بجميع الفضاءات، لاسيما بجانب القاطع الكهربائي، وعن عدم وجودها ذكرت المصادر، أن إدارة الحي الجامعي لم توفرها بداعي تعرضها للسرقة، ولم تكلف نفسها ملئ القنينات الفارغة، والتي لا يكلف ثمن ملئها سوى 60 درهما في السنة. وعن محاولات إنقاذ الطلبة، ذكرت المصادر نفسها، أن الباب المخصص للإغاثة مغلق بإحكام ومفاتيحه غير موجودة، حيث اضطروا لكسر زجاج الباب من أجل الهروب، كما قاموا بجر زملائهم عبر الدرج، ومنهم من داهمته ألسنة النيران، ومنهم من ألقى نفسه من الطابق الثاني وتعرض لكسور على مستوى الظهر. وطالبت المصادر، الجهات الوصية بضرورة التدخل العاجل، من أجل الوقوف على ظروف وملابسات الحادث، والكشف عن المتورطين فيما وصفوه بالتقصير المهني الخطير. وكان قد اندلع حريق بالحي الجامعي بوجدة، أدى إلى وفاة شخصين، ضمن 24 شخصا آخرا، أصيبوا بحروق مختلفة الخطورة. https://youtu.be/VrXlWibbhNA
اشترك في النشرة البريدية لتصلك آخر الأخبار
أضف تعليقك
بارسالك للتعليق انت توافق على قوانين مجتمع السفير
تعليقات الزوار 0
اخر الأخبار
صوة وصورة