اختلالات مالية تخرج منخرطي ودادية سكنية للاحتجاج بالرشيدية

اختلالات مالية تخرج منخرطي ودادية سكنية للاحتجاج بالرشيدية
الخميس 1 يناير 1970 - 00:00
نظم منخرطو الودادية السكنية لمتقاعدي القوات المسلحة الملكية والقوات المساعدة وأراملهم إلى الشارع، أمس الإثنين، وقفة احتجاجية أمام مقر المحكمة الابتدائية بالرشيدية، للمطالبة بـ"استرجاع أموالهم" و"محاسبة المكتب المسير"، تزامنا مع عرض ملف اعضاء المكتب المسير للودادية السكنية سالفة الذكر أمام القضاء. وفي التفاصيل، قال عدد من المنخرطين، إن هذه الوقفة تأتي للتنديد بالاختلاسات التي طالت حساب الودادية التي تم تأسيسها منذ مارس 2012 بهدف تمتيع هذه الفئة التي تتكون منها شيوخ حاربوا دفاعا عن الوطن وارامل فقدن ازواجهن بعد أن استشهدوا في سبيل راية البلاد. وأشار المتضررون في تصريحات متطابقة لـ"العمق"، أن رئيس الوداية بمعية الكاتب والأمين كانوا يستخلصون مبلغ 300 درهم لكل منخرط إضافة إلى 60 درهم سنويا وقد بلغ المبلغ الاجمالي بعد مدة إلى 3 ملايير سنتيم كانت تحت تصرف المتهمين الثلاثة، حيث كانوا يسحبون منها اقساطا دون مبرر يذكر. وأضاف المنخرطون، أن هذه الاقساط بلغت 46 مليون بإسم الرئيس و46 مليون بإسم الكاتب و60 مليون لفائدة الأمين، زيادة على مبلغ 301 مليون لفائدة أشخاص ليسوا ضمن المشتركين بينما مبلغ مليار وتسعة وسبعون مليون لم يحصل الخبير المكلف من طرف قاضي التحقيق على تفاصيلها من البنك. ولفت المحتجون، أن أحد المتقاعدين فجر هذه القضية بعد حصوله على شهادة من جماعة الحنك بالرشيدية تتثبت عدم وجود أية بقعة أرضية وأن المتهمين كانوا يدعون انهم حصلوا على بقع أرضية لايهام المنخرطين وجعلهم يدفعون تلك المبالغ، في وقت أثبتت التحريات أن لا وجود لأي بقع أرضية وأن رئيس الودادية توصل برسالة رفض من مديرية الأملاك المخزنية. وختم المصدر تصريحه بالقول، أنه بينما يعرض هذا الملف أمام العدالة، فإن أزيد من مائتي منخرط سجلوا دعوة للمطالبة بالحق المدني واسترجاع أموالهم وتعويضهم عن الضرر الذي لحقهم بعد انتظار طال عشر سنوات في هذا العقد من الزمن.
اشترك في النشرة البريدية لتصلك آخر الأخبار
أضف تعليقك
بارسالك للتعليق انت توافق على قوانين مجتمع السفير
تعليقات الزوار 0
اخر الأخبار
صوة وصورة