مراحيض "مقززة" داخل أقدم ثانوية بدمنات تثير استياء رواد "التواصل الاجتماعي"

مراحيض
الخميس 1 يناير 1970 - 00:00
تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو يظهر مراحيض تابعة لإحدى المؤسسات التعليمية في حالة "كارثية ومقززة"، وتبدو بعيدة كل البعد عن مسمى “مرافق صحية”. وقال مسجلو الشريط إن هذه المراحيض تعود لأقدم ثانوية بمدينة دمنات التابعة لإقليم أزيلال، مطالبين المسؤولين بالتدخل لتصحيح هذه الوضع. وقالوا إنهم حلوا بالثانوية ليفاجؤوا بالوضعية المتردية لهذه المراحيض، مسجلين غياب الماء والكهرباء بهذه "المرافق الصحية". وتعليقا على الفيديو، قالت مصادر جريدة "العمق" إن الثانوية تعيش وضعا غير مريح بسبب الأعداد الكبيرة من التلاميذ الذين يقصدون هذه المؤسسة عند بداية كل موسم دراسي. وأوضحت المصادر ذاتها أنه بالرغم من المجهودات التي تبذل في سبيل توفير ظروف الراحة للمتعليمن والعاملين بالمؤسسة إلا أن أيادي خارجية دائما ما تحاول تخريب كل الأشياء الجميلة بالمؤسسة، وفق تعبير المصادر ذاتها. وأضافت أن هذه المرافق تم إصلاحها أكثر من مرة إلا أن أيادي التخريب تطالها في كل مرة، مشيرة إلى أن المؤسسة وضعت أكثر من 16 كاميرا مراقبة إلا أنها غير كافية لوضع حد لهذه الممارسات "الإجرامية". وختمت المصادر تصريحها بالقول: "إن هذا الوضع سيستمر في هذه المؤسسة إذا لم يتدخل المسؤولون لبناء ثانويات أخرى تخفف الضغط عن ثانوية دمنات التي تحتضن أكثر من 2000 تلميذ من مختلف الجماعات المحيطة بالمدينة".
اشترك في النشرة البريدية لتصلك آخر الأخبار
أضف تعليقك
بارسالك للتعليق انت توافق على قوانين مجتمع السفير
تعليقات الزوار 0
اخر الأخبار
صوة وصورة