ألباريس:علاقاتنا مع المغرب لا يجب أن تكون عقبة لإقامة علاقات مع الجزائر

ألباريس:علاقاتنا مع المغرب لا يجب أن تكون عقبة لإقامة علاقات مع الجزائر
الخميس 1 يناير 1970 - 00:00
قال وزير الشؤون الخارجية الاسباني، خوسيه مانويل ألباريس إن إسبانيا لا تريد أن تكون "العلاقة المتينة جدا التي تربطنا بالمغرب، والتي تعود بالنفع الكبير على إسبانيا، عقبة أمام إقامة أفضل علاقة مع الجزائر". وأوضح أن الحكومة الإسبانية ترغب في إقامة "علاقة جيدة" مع الجزائر، كما فعلت مع البلدان المجاورة الأخرى، على رأسها المغرب التي دشنت معها علاقات جديدة بعد اعتراف المملكة الإسبانية بمقترح الحكم الذاتي على الأقاليم الصحراوية. وقال الباريس في مؤتمر صحفي في إشبيلية مع نظيره البرتغالي جواو كرافينيو "ما نريده هو أن تكون لدينا أفضل العلاقات مع الجزائر ومع حكومة الجزائر ومع الشعب الجزائري". وأضاف أن إسبانيا تريد أن تكون لها مع هذا البلد "نفس العلاقات" كما هو الحال مع بقية الجيران "علاقات تقوم على الاحترام المتبادل والمصالح المتبادلة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية". وفي تصريحه، أشار الباريس إلى العلاقة التي يجري تطويرها مع المغرب والتي سمحت، من بين أمور أخرى، بالحد من تدفقات الهجرة إلى شبه الجزيرة، بالإضافة إلى استئناف عملية ممر المضيق. وقال "في الوقت الذي تتزايد فيه جميع طرق الهجرة غير النظامية التي تستخدمها المافيا والتي تتزايد فيها حركة الاتجار بالبشر في أوروبا ، فإن الطريق الوحيد الذي لا يزيد فحسب ، بل يتم تخفيضه هو بالضبط الطريق الذي يصل عبر المضيق إلى سواحل الأندلس".
اشترك في النشرة البريدية لتصلك آخر الأخبار
أضف تعليقك
بارسالك للتعليق انت توافق على قوانين مجتمع السفير
تعليقات الزوار 0
اخر الأخبار
صوة وصورة