بالدموع.. ابن الدكتور التازي يستعطف الملك للإفراج عن والديه

بالدموع.. ابن الدكتور التازي يستعطف الملك للإفراج عن والديه
الخميس 1 يناير 1970 - 00:00
وجّه ابن الدكتور الأخصائي في طب التجميل الحسن التازي، رسالة مؤثرة عبر شريط فيديو قصير يستعطف فيها الملك محمد السادس للإفراج عن أمه مونية بنشقرون وأبيه. وقال محمد التازي، وعمره 16 سنة، في رسالته المصورة المختلطة بالدموع "أستعطف وأتوسل إلى جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده بإطلاق والدي من السجن". وذكر محمد، أنه وعائلته دخلوا في أزمة بعد وفاة شقيقه سنة 2020، مناجيا الملك بالتدخل للإفراج عن عن أمه وأبيه لأنه بحسب تعبيره "مبقيتش قادر نتحمل"، مضيفا "مشكل دبا هو بابا وماما لي في الحبس ولي مدايرين والو وأنا كنعرفهم أكثر من أي واحد". وتابع محمد في رسالته وهو يذرف الدموع "عييت مبقيتش قادر نمشي المدرسة وخوتي مرضوا"، ووجه محمد رسالته باسمه وإخوته ودته إلى الملك آملا  "الاستجابة لاستعطافه". يذكر أن النيابة العامة بمحكمة الاستئناف في الدار البيضاء كانت قد قررت متابعة الدكتور الحسن التازي، المعروف بـ”طبيب الفقراء”، في حالة اعتقال احتياطي بالسجن المحلي عين السبع بالدار البيضاء، رفقة زوجته وشقيقه وطبيبة رئيسة بمصحة يمتلكها بالمدينة. وتتابع النيابة العامة التازي ومن معه بجناية "الاتجار بالبشر عن طريق استدراج أشخاص واستغلال حالة ضعفهم وحاجتهم وهشاشتهم لغرض الاستغلال في القيام بأعمال إجرامية بواسطة عصابة إجرامية، عن طريق التعدد والاعتياد، وارتكابها ضد قاصرين دون سن 18 سنة ممن يعانون من المرض".
اشترك في النشرة البريدية لتصلك آخر الأخبار
أضف تعليقك
بارسالك للتعليق انت توافق على قوانين مجتمع السفير
تعليقات الزوار 0
اخر الأخبار
صوة وصورة