رفع الرميلي لتسعيرة حديقة الحيوانات بالبيضاء يثير جدلا.. ومسؤولون يرفضون القرار

رفع الرميلي لتسعيرة حديقة الحيوانات بالبيضاء يثير جدلا.. ومسؤولون يرفضون القرار
الخميس 1 يناير 1970 - 00:00
بعد سنوات من الإغلاق لأكبر متنفس ترفيهي لمدينة الدار البيضاء، والمتمثل في حديقة الحيوانات بعين السبع، قرر مجلس جماعة المدينة أخيرا، فتح أبوابه أمام الساكنة في الأيام القليلة المقبلة، بعدما باتت الأشغال على مشارف الانتهاء. وبينما ينتظر ساكنة عين السبع كعموم المواطنين البيضاويين، افتتاح أبواب الحديقة لقضاء أوقات العطلة رفقة أطفالهم، خلف قرار رفع مجلس الجماعة لتسعيرة الولوج لهذا المنتزه التاريخي صدمة لدى الساكنة، ورفضا شديدا لدى المنتخبين المحلين، خاصة على مستوى عين السبع والحي المحمدي. وفي هذا السياق، أكد مجلس جماعة الدار البيضاء عن لسان النائب الثالث للعمدة، مولاي أحمد أفيلال، خلال الدورة العادية المنعقدة أمس الأربعاء لمجلس عين السبع، أن الجماعة ستصرف سنويا 10 مليون درهما لإعانة مصاريف الحديقة، كما ستطلق الجماعة طلب عروض للشركة التي سيناط لها تدبير هذا المرفق. وعبر رئيس مقاطعة عين السبع يوسف لحسينية، صراحة، عن رفضه للتسعيرة المقترحة من مجلس الرميلي، التي تبلغ 70 درهما للكبار و40 درهما للصغار، "و 2,5 مليار منحة سنوية للصيانة علما أن التسعيرة كانت 2 دراهم" فقط للصغار و10 للكبار. من جانبه، عبر رئيس مقاطعة الحي المحمدي، يوسف الرخيص، بدوره عن رفضه لرفع تسعيرة الولوج إلى حديقة عين السبع، إلى مبالغ، اعتبرها فاعلون تحدتث إليهم "العمق"، باهظة على جيوب ساكنة أحياء كعين السبع والحي المحمدي وما جاورهم. وفي هذا الصدد، صرح رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية والثقافية والرياضة بمقاطعة عين السبع مصطفى الركبي، أن مجلس المقاطعة بكل مكوناته "يرفض رفضا باتا لتسعيرة 70 درهم للكبار و40 درهم للصغار لولوج حديقة عين السبع للترفيه". وشدد المتحدث في تصريحه لجريدة "العمق"، أنهم يرفضون هذه التسعيرة الباهظة، معتبرا أنها"غلط من مجلس جماعة الرميلي"، ومؤكدا في ذات السياق، على أن عائلة تتكون من أربعة أفراد على سبيل المثال ارتأت الدخول للحديقة للتنزه، فإن 70 درهما لكل واحد منهم سيكلفهم ميزانية كبيرة"، خاصة وأن ساكنة عين اليبع والنواحي مواطنون من طبقات بسيطة. وأكد الركبي أن مجلس مقاطعة عين السبع سيعقد دورة استثنائية للتداول في هذا القرار وتقديم ملتمساته لمجلس جماعة الدار البيضاء، "معتبرا أنهم كمواطنين قبل أن يكونوا فاعلين سياسيين، فإن التسعيرة المقترحة غير معقولة، بل ويفضلون الرجوع للتسعيرة القديمة بدفع 10 دراهم للكبار و2 دراهم للصغار لولوج حديقة الحيوانات المذكورة".
اشترك في النشرة البريدية لتصلك آخر الأخبار
أضف تعليقك
بارسالك للتعليق انت توافق على قوانين مجتمع السفير
تعليقات الزوار 0
اخر الأخبار
صوة وصورة