حكم قضائي يعجّل بتفكيك العجلة الترفيهية بأكادير .. ومسؤول يكشف خلفيات القرار (فيديو)

حكم قضائي يعجّل بتفكيك العجلة الترفيهية بأكادير .. ومسؤول يكشف خلفيات القرار (فيديو)
الخميس 1 يناير 1970 - 00:00
شرعت إحدى الشركات البلجيكية أمس الإثنين، في تفكيك العجلة الترفيهية الواقعة على بعد أمتار قليلة من شاطئ أكادير، بعد مرور أزيد من 3 سنوات عن توقفها عن الدوران. وكشف هشام عايش، رئيس لجنة المرافق العمومية والخدمات والتعمير والرقمنة وسياسة المدينة الذكية، بمجلس جماعة أكادير، أن إزالة هذه الدوارة الأولى من نوعها على صعيد القارة السمراء، جاء تنفيذا لحكم قضائي صدر لصالح الجماعة ضد الشركة المستغلة التي تعود لمستثمر أجنبي بالمغرب. وأضاف هشام عايش، في تصريح خص به جريدة "العمق"، أن العجلة الترفيهية البالغ طولها 50 مترا والمجهزة بـ27 كرسيا بسعة 6 أشخاص للكرسي الواحد، سيتم نقلها بعد تفكيكها إلى الديار الفرنسية بغية إعادة صيانتها واستغلالها من جديد في إحدى الدول الأوروبية. وأوضح ذات المسؤول المنتخب، أن الشركة المالكة عرضت على المجلس الجماعي لمدينة أكادير، إعادة صيانة الدوارة في المغرب والإبقاء عليها في شاطئ المدينة، إلا أن المجلس المذكور رفض هذا العرض بشكل قاطع لأسباب تتعلق أساسا بعدم ضمان سلامة مستعمليها وتراجع جمالية المشروع الذي يمتد على مساحة إجمالية 600 متر مربع. يُشار إلى أن هذا المشروع الترفيهي، قد أنجز بمبادرة من مستثمر إيطالي بالمغرب يدعى "برون أليكزاندر"، حيث استطاع هذا الفضاء الترفيهي، استقطاب الآلاف المواطنين المغاربة والأجانب، قبل أن يتوقف بشكل نهائي قبل أزيد من 3 سنوات.
اشترك في النشرة البريدية لتصلك آخر الأخبار
أضف تعليقك
بارسالك للتعليق انت توافق على قوانين مجتمع السفير
تعليقات الزوار 0
اخر الأخبار
صوة وصورة