الأزمة المغربية التونسية .. مصادر تنفي أي لقاء بين بوريطة والجرندي لطي الخلاف الديبلوماسي

الأزمة المغربية التونسية .. مصادر تنفي أي لقاء بين بوريطة والجرندي لطي الخلاف الديبلوماسي
الخميس 1 يناير 1970 - 00:00
كشفت مصادر متطابقة، أن الأنباء التي تم تداولها إعلاميا بقوة خلال الساعات القليلة الماضية بشأن حدوث لقاء بين وزير الخارجية المغربي ونظيره التونسي، من أجل تبديد الخلاف العميق بين البلدين بعد استقبال الرئيس التونسي قيس سعيّد لزعيم جبهة البوليساريو الإنفصالية، ليست دقيقة. ووفق المصادر ذاتها، فإن ما أثير بشأن انتهاء الأزمة الديبلوماسية بين المغرب وتونس عقب لقاء مفترض جمع بوريطة بنظيره التونسي غير صحيح، وأنه لم يحدث أصلا بين الوزيرين أي اجتماع ثنائي من أجل مناقشة الخلاف الديبلوماسي بين تونس والمغرب. من جانب آخر، أفادت قناة الحدث الفضائية أن ما تحدث عنه أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية حول حل الخلاف المغربي التونسي يتعلق بنقطة خلفية بين الوفد المغربي والورد التونسي حول نقطة في البيان الختامي. وجددت القناة التأكيد على عدم انعقاد أي اجتماع مغربي تونسي في مقر الجامعة العربية في القاهرة، مبرزة أن المغرب وتونس شاركا في الاجتماعات الداخلية المتعددة الأطراف للجامعة العربية بحضور وفود أخرى لدول عربية.
اشترك في النشرة البريدية لتصلك آخر الأخبار
أضف تعليقك
بارسالك للتعليق انت توافق على قوانين مجتمع السفير
تعليقات الزوار 0
اخر الأخبار
صوة وصورة