الجيش الإسرائيلي: احتمال أن جنديا قتل شيرين بالخطأ.. ولن يتم التحقيق معه

الجيش الإسرائيلي: احتمال أن جنديا قتل شيرين بالخطأ.. ولن يتم التحقيق معه
الخميس 1 يناير 1970 - 00:00
قال الجيش الإسرائيلي إن هناك احتمالا كبيرا جدا بأن جنديا إسرائيليا قتل الصحافية الفلسطينية في شبكة الجزيرة، شيرين أبو عاقلة، بالخطأ، مشيرا إلى أن النيابة العسكرية لم تجد أي مخالفة تستدعي فتح تحقيق جنائي في ملف قتل شيرين. وكشفت الاستنتاجات النهائية للتحقيق الذي أجراه الجيش الإسرائيلي، أن الجندي الذي يُحتمل أنه أطلق النار على شيرين أبو عاقلة بالخطأ وقتلها، لن يتم التحقيق معه. وقال تقرير التحقيق الإسرائيلي، إنه "بعد سلسلة التحقيقات التي أجراها فريق مهني متخصص، لا يمكن تحديد، بصورة جازمة، من كان وراء مقتل شيرين أبو عاقلة، رغم وجود احتمال كبير في أن تكون الصحفية قد قتلت بنيران خاطئة للجيش أثناء إطلاق النار على من تم تشخيصهم كمسلحين فلسطينيين خلال معركة تعرضت فيها القوات الإسرائيلية إلى وابل من الرصاص الكثيف والعشوائي بشكل عرض حياة الجنود للخطر". كما أبقى التقرير على الرواية الإسرائيلية التي تتهم مسحلين فلسطينيين بقتل شيرين، حيث قال التحقيق إن احتمال أن تكون أبو عاقلة قد قُتلت بنيران المسلحين الفلسطينيين لا يزال قائمًا. وفي أولى ردود الفعل، قالت عائلة شيرين أبو عاقلة إنها لم تتفاجأ برفض إسرائيل تحمل مسؤوليتها عن اغتيال شيرين، معتبرة أن هذا الأمر "يؤكد أن مجرمي الحرب الإسرائيليين لا يمكنهم التحقيق في جرائمهم". وأعلنت أسرة شيرين عزمها مواصلة مطالبة أعضاء الكونغرس الأمريكي ومنظمات المجتمع المدني بالضغط على الرئيس بايدن لمتابعة القضية وإجراء تحقيق شامل بما في ذلك التوجه للمحكمة الجنائية الدولية.
اشترك في النشرة البريدية لتصلك آخر الأخبار
أضف تعليقك
بارسالك للتعليق انت توافق على قوانين مجتمع السفير
تعليقات الزوار 0
اخر الأخبار
صوة وصورة