أسير فلسطيني يهزم إسرائيل في معركة الأمعاء الخاوية بعد 172 يوما بدون طعام

أسير فلسطيني يهزم إسرائيل في معركة الأمعاء الخاوية بعد 172 يوما بدون طعام
الخميس 1 يناير 1970 - 00:00
علق الأسير الفلسطيني خليل عواودة إضرابه المفتوح عن الطعام، بعد انتزاعه لقرار إسرائيلي بالإفراج عنه في بداية أكتوبر المقبل، منتصرا على الاحتلال في معركة الأمعاء الخاوية. وأعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن عواودة علق إضرابه المفتوح عن الطعام بعد التوصل إلى اتفاق مكتوب يقضي بتحديد سقف اعتقاله الإداري، والإفراج عنه في أكتوبر المقبل. وقالت الهيئة في بيان لها، إن المعتقل عواودة "خاض معركة ملحمية قدم فداها من لحمه وحياته، وصوره بالأمس خير دليل على ذلك، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا". وأوضحت أن الهيئة أن عواودة ووفقا لاتفاق تعليق إضرابه وإعطائه قرارا جوهريا، سيبقى في مستشفى "آساف هروفيه" حتى تعافيه تماما، مرجحةً أن يتم الإفراج عنه من المستشفى وعدم عودته للمعتقل، لأن حالته تتطلب رعاية ووقتا طويلا للتعافي. بدوره، أوضح نادي الأسير الفلسطيني أن عواودة علق إضرابه عن الطعام، الذي استمر نحو ستة شهور، بعد اتفاق يقضي بالإفراج عنه في الثاني من أكتوبر المقبل، أي موعد انتهاء الأمر الإداري الحالي، وهو الأمر الإداري الثاني الذي يصدر بحقه منذ اعتقاله في دجنبر العام الماضي. وذكر نادي الأسير، في بيان، أن عواودة يعاني حاليا وضعا صحيا حرجا وهو بحاجة إلى متابعة طبية حثيثة، فعلى مدار الإضراب واجه ظروفا اعتقالية قاهرة وقاسية، وإجراءات تنكيلية ممنهجة، بحسب تعبيره.
اشترك في النشرة البريدية لتصلك آخر الأخبار
أضف تعليقك
بارسالك للتعليق انت توافق على قوانين مجتمع السفير
تعليقات الزوار 0
اخر الأخبار
صوة وصورة