مجموعة بحثية تستنكر خطوة "قيس" وتدعو الباحثين للعمل على ترجيح "الحكم الذاتي"

مجموعة بحثية تستنكر خطوة
الخميس 1 يناير 1970 - 00:00
قالت مجموعة التفكير والبحث والاقتراح، إن ما أقدم عليه الرئيس التونسي باستقباله لزعيم تنظيم البوليساريو الانفصالي على أرض تونس الشقيقة يعتبر سلوكا غير ودي في حق دولة شقيقة خدمة لأجندات إقليمية مدمرة. وعبرت المجموعة عن استنكارها الشديد لهذا التصرف الذي وصفته بالعدائي المرتكب ضد المملكة المغربية، منوهة بالتدابير المتخذة من قبل الحكومة المغربية لاستيضاح ما صدر عن الجانب التونسي بمناسبة تنظيم قمة تيكاد 8. وسجلت مجموعة التفكير والبحث والاقتراح في بيان لها خطورة الفعل العدائي المرتكب ضد المغرب ووحدة أراضيه، وخروجه عن الإجماع الدولي حول ضرورة تغليب المقاربة الواقعية لحل النزاع والبحث عن حل سياسي قابل للتطبيق ومقبول من الأطراف تحت مظلة الأمم المتحدة. ودعا البيان الباحثين من مختلف مشارب المعرفة الى فتح فضاءات للبحث والتنقيب عن اراء وأفكار مبتكرة لترجيح القناعات بخصوص عدالة قضية الصحراء المغربية وجدية مشروع الحكم الذاتي وواقعيته، مسنودة بالحجج والدلائل بكافة المنتديات الدولية والإقليمية، لتعزيز وسائل الترافع الدولي عن قضيتنا الأولى، وقطع الطريق على محترفي السياسة وتجار المواقف، وفق تعبير المصدر.
اشترك في النشرة البريدية لتصلك آخر الأخبار
أضف تعليقك
بارسالك للتعليق انت توافق على قوانين مجتمع السفير
تعليقات الزوار 0
اخر الأخبار
صوة وصورة